مكتبة حمدي الاعظمي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


اسلامي شامل
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تصور اخي الكريم اختي الكريمه انك تموت وانت مشترك في هذا المنتدى الاسلامي ... كم من الحسنات ستصل اليك .... كم من الدعوات التي سيدعون لك بها .. فسارع اخي اختي بالالتحاق في هذا المنتدى غفر الله لك ..................

شاطر | 
 

 وقت صلاة الفجر من موطّأ الإمام مالك .الشيخ محمد بازمول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عابدة الرحمن
مكتبي مميز
مكتبي مميز
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 13/08/2010
الموقع : جدة

مُساهمةموضوع: وقت صلاة الفجر من موطّأ الإمام مالك .الشيخ محمد بازمول   24/08/10, 08:34 am

.

وقت صلاة الفجر من موطّأ الإمام مالك . محمد بازمول .

شرح كتاب :وقوت الصلاة. من موطّأ الإمام مالك.


الشيخ محمد بن سالم بازمول ـ حفظه الله ـ


وقت صلاة الفجر


طبعة دار الإستقامة


...، الحديث الذي بعده :


بعد أن أورد
حديثا عامّا عن أوقات الصلوات الخمس الذي هو الحديث الذي رواه أبو مسعود
الأنصاري، ثم أورد عقبه حديثا عن وقت صلاة العصر الذي هو حديث عائشة ، ثم
أورد حديثا عن وقت صلاة الفجر، أورد هنا حديثا آخر عن وقت صلاة الفجر.



أورد حديث عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : كنّ
نساء المؤمنات يشهدن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر
مُتلفّعات بمُروطهن، ثم ينقلبن إلى بيوتهن حين يقضين الصلاة لا يعرفهن أحد
من الغلس
.



الغَلَس : الظلمة.


معنى
الحديث: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي الفجر في أوّل الوقت حيث
الظلمة لازالت موجودة ، حتى إن نساء الأنصار ينصرفن وما يُعرفن من الغلس.



يأتي سؤال: ثبت في الحديث عن رافع بن خديج قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : أسفروا بالفجر فإنه أعظم للأجر . أخرجه أبو داود وصحّحه الألباني في إرواء الغليل.


كيف نجمع بين أمره بالإسفار وبين أنه كان يصلي صلاة الفجر في أول الوقت ؟


نقول : الجمع بين هذا وهذا أن نقول : إن المراد بحديث : أسفروا بالفجر . أي أطيلوا القراءة في الصلاة حتى تسفر، هذا تفسير.


أو نقول : إن معنى الحديث : أسفروا بالفجر . أي : أدخلوا فيها في وقت الإسفار .


والتفسير الأول هو الذي جاء عن السلف رضي الله عنهم ، وهو الذي ثبت من فعل الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان يدخل في الصلاة في الغلس ويطيل القراءة حتى تسفر، يعني : ما ينتهي من الصلاة إلا ويكون قد أسفر الفجر
، فيصير معنى : أسفروا بالفجر. أي أطيلوا القراءة في صلاة الفجر حتى
تسفروا ، لماذا ؟، لأن قرآن الفجر كان مشهودا ، وهو من أفضل أوقات قراءة
القرآن .



ـ سؤال آخر: في هذا الحديث أن الرسول كان ينصرف من الصلاة بغلس، فلماذا لم يسفر بالصلاة ؟


الجواب :
هذا يدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يفعل هذا أحيانا وهذا
أحيانا، فيفعل هذا في أوقات ، والإمام عليه أن يراعي حالة من خلفه ، والناس
والأوقات تختلف من وقت إلى وقت، فهناك أوقات تحتمل أنك تطيل ولا تخفف ،
وهناك أوقات بالعكس ، والرسول صلى الله عليه وسلم كان يأمر الأئمّة
بالتخفيف مع أنه كان إذا صلّى بالصحابة يطيل أحيانا ، لماذا ؟



لأنه كان
يعلم أن الصحابة يرتاحون لهذه الإطالة ولا ينزعجون منها ، فالإمام يراعي
حال الناس خلفه ولا يكلّفهم من العمل ما يشق عليهم أو ينفرهم.

صفحة : 49 ـ 50.
...،


ـ تكملة أحاديث الباب:


5 ـ وحدثني عن مالك عن نافع مولى عبد الله بن عمر أنّ عمر بن الخطاب كتب إلى عمّاله :


إن أهم أمركم عندي الصلاة، فمن حفظها وحافظ عليها حفظ دينه ، ومن ضيّعها فهو لما سواها أضيع .


ثم كتب : أن صلوا الظهر إذا كان الفيء ذراعا إلى أن يكون ظل أحدكم مثله.


والعصر والشمس مرتفعة بيضاء نقية قدر ما يسير الراكب فرسخين أو ثلاثة قبل الغروب .


والمغرب إذا غربت الشمس .


والعشاء إذا غاب الشفق إلى ثلث الليل .


فمن نام فلا نامت عينه، فمن نام فلا نامت عينه ، فمن نام فلا نامت عين.


والصبح والنّجوم بادية مشتبكة .


6 ـ وحدثني عن مالك عن عمه أبي سهيل عن أبيه أن عمر بن الخطاب كتب إلى أبي موسى :


أن صلّ الظهر إذا زاغت الشمس ، والعصرَ والشمسُ بيضاء نقيّة قبل أن يدخلها صفرة . والمغرب إذا غربت الشمس . وأخر العشاء ما لم تنم . وصلّ الصّبح والنّجوم بادية مُشتبكة ، واقرأ فيها بسورتين طويلتين من المفصّل.


...


8 ـ وحدثني عن مالك عن يزيد بن زياد عن عبد الله بن رافع مولى أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم : أنه سأل أبا هريرة عن وقت الصلاة ؟


فقال أبو هريرة :
أنا أخبرك ، صلّ الظهر إذا كان ظلّك مثلك ، والعصر إذا كان ظلّك مثليْك،
والمغرب إذا غربت الشمس ، والعشاء ما بينك وبين ثلث الليل ، وصلّ الصبح بغبش . يعني الغلس .



...
شرح:
...


وقت صلاة الفجر: يبدأ من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، وهذا وقت صلاة الفجر .


(من طلوع
الفجر ) ، الفجر : هو النور الذي ينفجر في السماء من جهة المشرق، وليس
النور الذي يأتي كذنب الذئب في الأفق، ومنه سُمّي هذا الوقت بوقت الفجر،
لانفجار النور من جهة المشرق، دون أن يُرى قرص الشمس، فإذا ما طلعت الشمس
إنتهى وقت صلاة الفجر.



المسألة الثانية : من السّنة في وقت الفجر أن تدخل فيها في حال اشتباك النجوم ،
يعني : في شدّة الظلمة، يعني : الغلَس، في أول الوقت، وتطيل الصلاة و
القراءة . وهذا هو أرجح تفسير لحديث رافع بن خديج ، قال :سمعت رسول الله
صلى الله عليه وسلم يقول : أسفروا بالفجر، فإنه أعظم للأجر .



المسألة
الثالية في هذا الباب :بيان مدى اهتمام الصحابة رضوان الله عليهم بقضيّة
أوقات الصلاة، حتى إن عمر بن عبد العزيز يرسل إلى عمّاله بالأمصار ، يقول :
إن أهم أعمالك عندي الصلاة ، فمن ضيّعها فهو لما سواها أضيع، أو كما قال رضي الله عنه.

منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقت صلاة الفجر من موطّأ الإمام مالك .الشيخ محمد بازمول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبة حمدي الاعظمي  :: مكتبة الفقه-
انتقل الى: